اتصالات تتيح زيادة سرعة إنترنت حتى 16 ميجابت مجاناً لمدة ثلاثة شهور

أعلنت اتصالات، عن إمكانية زيادة سرعة إنترنت للمشتركين بجميع باقات الشامل المنزلية إلى سرعة تصل إلى 16 ميجابت /الثانية مجاناً.

  • E-Mail
By  أريبيان بزنس Published  September 7, 2009

أعلنت اتصالات، مزود خدمة إنترنت في الإمارات عن إمكانية زيادة سرعة إنترنت للمشتركين بجميع باقات الشامل المنزلية إلى سرعة تصل إلى 16 ميجابت /الثانية من دون دفع رسوم إضافية في عرض يستمر حتى 30 نوفمبر المقبل.

ويمكن خلال مدة العرض، لمشتركي "الشامل" ترقية حساباتهم إلى أي سرعة أعلى يرغبون بتجربتها من الباقات المتوفرة وحتى 16 ميجابت/الثانية لمدة شهرين كاملين من دون تحمل أي رسوم إضافية حيث يدفع المشترك رسوم الباقة الأصلية وليس الباقة الجديدة، على أن يبدأ احتساب رسوم الباقة الجديدة (الأعلى) ابتداء من الشهر الثالث إذا ما قرر المشترك الاحتفاظ بالباقة الجديدة والاستمتاع بالسرعة القصوى مع إمكانية الرجوع إلى الباقة الأصلية أو اختيار أي باقة من الباقات المتوفرة.

وتتاح الباقتان 8 ميجابت/الثانية و 16 ميجابت/الثانية للمشتركين المتصلين بشبكة الألياف الضوئية.

ويمكن للمشتركين ترقية اشتراكاتهم أو معرفة توفر شبكة الألياف الضوئية من خلال زيارة مراكز أعمال اتصالات، ويمكن ترقية الاشتراكات من خلال مراكز البيع المنتشرة في الدولة أو الاتصال بمركز خدمة العملاء على الرقم 101 أيضاً.

وقال الرئيس التنفيذي للتسويق بالإنابة خليفة الشامسي: " تهدف "اتصالات" من وراء هذا العرض إلى منح مشتركيها فرصة الاستمتاع بخدمات الانترنت وتطبيقاته المختلفة بسرعات تصل إلى 16 ميجابت في الثانية ودون أي يتحملوا رسوما إضافية، حيث تمنحهم اتصالات مدة شهرين للتعرف على المزايا الكبيرة التي توفرها لهم السرعات الأعلى خاصة فيما يتعلق بتحميل البيانات، وعرض ملفات الفيديو في يوتيوب أو مشاهدة البث المباشر، وتحميل الصور على facebook هذا بالإضافة إلى الفرق الكبير الذي سيلحظه عشاق الألعاب الالكترونية حيث الفرصة لممارسة هواياتهم بصورة لم يعهدوها من قبل".

وبين الشامسي أن اختيار باقة أعلى لا يعني حتمية الاستمرار فيها بعد انتهاء مدة الشهرين، حيث يملك المشترك خيار الانتقال إلى أي باقة تناسب احتياجاته. داعيا جميع المشتركين الاستفادة من هذا العرض الذي يستمر ثلاثة شهور فقط.

وعلى صعيد متصل أشار الشامسي إلى دور "اتصالات" في نشر خدمة إنترنت والارتقاء بها، حيث كان لها الدور المباشر في جعل دولة الإمارات العربية المتحدة تتبوأ المركز العربي الأول وفقاً لـ"مؤشر الاستعداد الشبكي"، الذي جاء في ’التقرير السنوي للمعلومات التكنولوجية للسنوات الثلاثة الماضية والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، كما ساهمت في الارتقاء بترتيب الدولة للمركز 27 عالميا من بين 134 دولة شملها التقرير متقدمة بذلك على عدد من دول الاتحاد الأوروبي.

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code