رئيس أوراسكوم: نفضل الاحتفاظ بحصة في موبينيل

قال رئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم إن الشركة تفضل الاحتفاظ بحصتها في موبينيل بعد قرار هيئة تحكيم يفرض عليها بيع أسهمها لفرانس تليكوم.

  • E-Mail
By  أريبيان بزنس - رويترز Published  April 8, 2009

قال رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم تليكوم اليوم الثلاثاء إن الشركة تفضل الاحتفاظ بحصتها في شركة موبينيل بعد قرار هيئة تحكيم يفرض عليها بيع أسهمها لشركة فرانس تليكوم التي تشارك في شركة الهاتف المحمول المصرية.

وأضاف نجيب ساويرس، " إن النتيجة المواتية بالنسبة لي هي مواصلة الأعمال كالمعتاد ونسيان التحكيم. ليست لدينا رغبة في المغادرة لكنهم ينبغي أن يعتذروا".

وتابع ساويرس، إن أي أموال من البيع ستستخدم في عمليات استحواذ، وربما زيادة التوزيعات النقدية وليس سداد ديون أوراسكوم تليكوم، وهي أكبر شركة عربية لتشغيل الهاتف المحمول من حيث عدد المشتركين.

وقال ساويرس، إن الشركة تبحث ضمن صفقات الاستحواذ المحتملة شراء حصة في شركة ميديتيل المغربية للهاتف المحمول، وهي مشروع مشترك بين تليفونيكا الإسبانية وتليكوم البرتغالية.

وأمرت هيئة تحكيم تابعة لغرفة التجارة الدولية أوراسكوم تليكوم ببيع أسهمها في وحدتها المصرية موبينيل الى فرانس تليكوم.

ولجأت الشركتان للمحكمة في العام 2007 لحل نزاع بشأن مساهمتهما في شركة قابضة تمتلك 51 في المائة من الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول.

وقالت كلا الشركتين، إن قرار المحكمة ألزم أوراسكوم ببيع حصتها البالغة 28.75 في المائة في الشركة القابضة إلى فرانس تليكوم التي تمتلك باقي الشركة القابضة.

وتقول أوراسكوم، إن البيع يتطلب من فرانس تليكوم التقدم بعرض شراء لنسبة 49 في المائة الباقية من موبينيل، ومنها حصة 20 في المائة تمتلكها أوراسكوم بصورة مباشرة من خلال أسهم موبينيل المطروحة في البورصة.

وقالت فرانس تليكوم، إن قرار المحكمة ينطبق فقط على الشركة القابضة، وإن أي عرض لشراء الأسهم المتبقية في موبينيل سيكون اختياريا.

وتختلف الشركتان بشأن سعر أي بيع للأسهم المتبقية في موبينيل.

وتقول أوراسكوم تليكوم، إن سعر السهم المطروح في البورصة تحدد عند 273.26 جنيه مصري (49 دولارا) أي أعلى بحوالي 70 جنيها مصريا عن المبلغ الذي تعرضه فرانس تليكوم. وقال ساويرس الذي رفض العرض إن أوراسكوم تليكوم لن تتنازل بشأن السعر.

وسبق أن قالت أوراسكوم تليكوم، إن أي بيع لحصتها في موبينيل يمكن أن يعود عليها بمبلغ 1.7 مليار دولار.

وقال ساويرس، "خطتنا هي الاستفادة من هذا المبلغ للنظر في أسهم متعثرة. يوجد كثير من شركات الاتصالات هنا، وهناك مسعرة بأقل من قيمتها". وأضاف "نحن نتطلع لثلاثة استحواذات كبيرة".

وأضاف ساويرس، إن تليكوم البرتغالية تتطلع لبيع حصتها في ميديتيل، وإن أوراسكوم تليكوم قد تشتريها بحلول نهاية الشهر. ولم يحدد أهدافا لعمليتي الاستحواذ الأخريين لكنه قال إنهما في آسيا.

وأشار ساويرس إلى أن أي سيولة زائدة قد توجه لزيادة التوزيعات النقدية لأوراسكوم تليكوم. ولكن استدرك قائلا، "لن نفعل ذلك قبل أن نعرف إن الاستحواذات ستتم".

وقال ساويرس، إن من المرجح أن تستخدم عمليات الاستحواذ النصف فقط من المبلغ الإجمالي نتيجة أي بيع لموبينيل.

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code