اندلاع حرب الكلمات مع استهداف فودافون الزبائن في قطر

بينما تسعى فودافون لأن تحتل المركز الأول في قطر، أعلنت منافستها كيوتل عن تخفيض أسعار المكالمات الدولية.

  • E-Mail
By  أندي سامبدج Published  November 17, 2008

حمى وطيس حرب الكلمات في قطر مع استعداد شركة فودافون العملاقة للهواتف النقالة للانطلاق مقابل "كيوتل".

ففي الوقت الذي كشف فيه الرئيس التنفيذي لشركة فودافون في قطر عن عزمه جعل اسم شركته الأولى في هذه الدولة الخليجية، كشفت "كيوتل" عن خططها بتخفيض أسعار المكالمات سعياً للمحافظة على زبائنها.

وقال "جراهيم ماهر" للمراسلين "لدينا بعض المفاجئات لكيوتل. نتوقع أن تكون لنا الحصة الأكبر في كل سوق ندخله .. سنصبح الاسم الأول في قطر".

وأفادت صحيفة "ذا بانانسيولا" اليومية القطرية الاثنين أنه مع تكتم فودافون على تفاصيل خططها الخاصة بالأسعار حتى الآن، أعلنت كيوتل الأحد عن تخفيضات كبيرة في أسعار المكالمات إلى أوربا واستراليا وأمريكا.

وتم تخفيض أسعار المكالمات لدول مجلس التعاون الخليجي الأخرى لتصبح ريال واحد (27 سنت) للدقيقة في حين أصبحت الأسعار الجديدة للدقيقة الواحدة من المكالمات الصادرة إلى أوربا واستراليا وأمريكا 1.25 ريال.

وستكون أسعار المكالمات إلى الهند والدول الآسيوية الأخرى إلى جانب دول في إفريقيا 1.50 ريال للدقيقة.

وقال المدير التنفيذي لاتصالات المجموعة في كيوتل عادل المطاوع "تبقى تلك الأسعار ثابتة طوال ساعات اليوم".

وتعد شركة فودافون خامس أكبر مصنع للهواتف النقالة في العالم وتعمل عن قرب مع عمالقة التصنيع الآخرين مثل "نوكيا" و"سوني إركسون" وشركات أخرى.

وتعهد ماهر بقوله "سيرى القطريون فارق كبير من خلالنا".

وقال أن فودافون حصلت أيضاً على موافقة من المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في قطر لإطلاق خدمة الهواتف الثابتة في الدولة، غير أن الإجراءات الرسمية لم تنتهي بعد.

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code