كتابة رسائل الموبايل أشد خطراً من تأثير الخمر أثناء قيادة السيارة

تشير دراسة بريطانية إلى أن فترة رد الفعل تنخفض بنسبة 35% حين ينشغل السائقون بالرسائل النصية.

  • E-Mail
By  فينيثا مينون Published  September 21, 2008

خلص تقرير صادر عن مختبر بحوث المواصلات الذي مقره بريطانيا إلى أن كتابة الرسائل النصية عبر الهاتف النقال أثناء القيادة أشد خطورة من القيادة تحت تأثير الكحول أو المخدرات.

إذ أجريت فحوصات على سائقين تتراوح أعمارهم بين 17 و25عاماً تحت تأثير حافز خاص مع استخدام فترة رد فعل السائقين وقدرتهم على متابعة السيارات والسيطرة على مسارات الطرق وسرعة السائق كمقاييس للأداء.

وأظهرت الفحوص أن معدل فترة رد الفعل للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و25 عام تباطأت بنسبة 35% حين تم اختبارهم وهم يؤلفون رسالة أو يقرئونها.

وعند المقارنة نرى أن الدراسات السابقة أظهرت تباطؤ فترة رد الفعل بنسبة 21% للأشخاص الذين يقودون سياراتهم تحت تأثير المخدرات وتباطأت بنسبة 12% لؤلئك الذين يقودون سياراتهم وقد شربوا الحد المسموح به من الكحول.

ويبيّن التقرير الذي يمكن مشاهدته الكترونياً بأن كتابة الرسائل النصية تضعف القدرة على التركيز أكثر بكثير من قراءتها.

كما أحرز الذين يكتبون الرسائل نسبة 91% في أسوأ سيطرة على المقود بعد أن تم تشويش انتباههم بالرسائل، وهو ما يكون أكثر وضوحاً حين ينهمك السائق بكتابة الرسالة.

اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code