محتالون يخترقون الحواسب بفيلم إباحي لأوباما

استغل محتالون الشهرة التي يتمتع بها المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية "باراك أوباما" لإرسال رسائل إلكترونية مفخخة تروج لشريط فيديو إباحي.

  • E-Mail
By  أريبيان بزنس- أ ف ب Published  September 12, 2008
استغل محتالون الشهرة التي يتمتع بها المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية "باراك أوباما" لإرسال رسائل إلكترونية مفخخة تروج لشريط فيديو إباحي، بدعوى أنه يظهر فيه، بهدف إنزال برنامج يسطو على المعلومات الشخصية في الحاسب.

وأكدت شركة "سوفوس" الأمنية المعلوماتية أن مستخدمي الإنترنت الذين يصدقون هذا الإعلان ويقومون بالنقر على الوصلة، يحصلون بالطبع على فيلم إباحي لكن من دون "أوباما"، ومعه برنامج خبيث يتم تحميله سراً على حاسوبهم الشخصي.

وقال "جراهام كلولي" المستشار لدى "سوفوس" في شريط فيديو عرضته الشركة على موقعها على الانترنت: إن هذه الرسالة الإلكترونية تم إرسالها إلى أعداد لا حصر لها من مستخدمي الإنترنت بحجة تصوير "أوباما" على فيديو إباحي أثناء وجوده في أوكرانيا مع وصلة يفترض أن تتيح مشاهدة الشريط.

وتحمل الرسالة عنوان "أوباما سكس فيديو"، ويبدو وكأنها صادرة من عنوان "انفونيوز-آت-اوباما.كوم".

وأضاف "كلولي": إذا ضغطتم على الوصلة يتم على الفور زرع برنامج تجسس على حاسوبكم يقوم بسرقة كلمة السر الخاصة بكم وكافة معلوماتكم الشخصية وخصوصاً عن الحسابات المصرفية، ويرسلها إلى مجرمي الانترنت.

ويعمل مخترعو مثل هذه البرامج التي تعرف باسم "حصان طروادة" على خداع مستخدمي الانترنت وحضهم على فتح وثائق أو تنفيذ أوامر تتيح لهم التسلل إلى برامج يتم تنزيلها على حواسيبهم.

ويسمى هذا التكتيك "التكنولوجيا الاجتماعية" لأنه يسعى إلى تفخيخ الحاسوب بدلاً من الالتفاف على الأنظمة الأمنية لمكافحة الفيروسات والبرامج المفخخة وبرامج التجسس، ومن بين الحيل المبتكرة عرض صور مشاهير وكوارث طبيعية.

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code