حيتان معرضة للانقراض تهاجر عبر مياه البحر الإماراتية

مياه الإمارات قد تكون طريق هجرة لواحد من أقدم سلالات الحيتان إذ تم العثور على بقايا حوت" بريدز" النادر في ساحل ميناء جبل علي.

  • E-Mail
By  سافورا رحيمي Published  October 29, 2007

يعد حوت "بريدز"، الذي يظهر في الصورة، واحد من أقدم سلالات الثدييات التي بقيت مستمرة بالتوالد منذ 30 مليون عاماً. وقال عدد من الخبراء يوم الخميس الماضي أن مياه الإمارات قد تكون طريق هجرة لواحد من أقدم سلالات الحيتان وذلك بعد تم العثور على بقايا حوت" بريدز" النادر وقد جرفته المياه إلى ساحل ميناء جبل علي في دبي.

ويعد هذا الحدث الثاني من نوعه لحوت وجد نافقاً بعد أن دفعته مياه البحر إلى سواحل دبي، ونتيجة ذلك أعلن خبراء البحرية في بلدية دبي أن مياه الإمارات قد تكون طريق هجرة شتوية لهذا الحيوان الثديي النادر.

وقال محمد عبد الرحمن حسن رئيس وحدة البحرية في إدارة البيئة في بلدية دبي " ترعى مياه الخليج ]أيضاً[ أربع أنواع أخرى من الحيتان ومنها الحوت الأزرق وحوت فن وساي ومينك "

وحوت بريدز - وهو حوت رمادي اللون ينتمي للفصيلة التابعة لعائلة Balaenopteridae - وهو واحد من أقدم أجناس الثدييات باعتباره ما زال يتناسل منذ 30 مليون عام.

تشير الجروح البالغة والعديدة على طول جسم الحوت الذي دفعته المياه إلى الشاطئ أن هذا الحوت الذي يصل وزنه إلى عشرة أطنان وطوله إلى 12.5 متر قد نفق ربما نتيجة ارتطامه بالقوارب أو السفن في مياه الخليج. ومع ذلك فإن السبب الحقيقي وراء نفوقه غير معروف.
تم إدراج هذا الصنف كحيوان مهدد بالانقراض من قبل " الاتفاقية الخاصة بالحفاظ على التنوع الحيوي" و " مؤسسة المناطق المحمية في الخليج".

نقل الحوت إلى منطقة الهباب حيث سيتم دفنه هناك لاستخدام هيكله العظمي وجسمه المتحلل في البحوث العلمية.

Add a Comment

Your display name This field is mandatory

Your e-mail address This field is mandatory (Your e-mail address won't be published)

Security code